وزير النقل يتفقد مشروع استكمال تطوير ميناء السخنة

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، يرافقه المهندس يحيى زكى رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أعمال

التطوير الجارية بميناء السخنة.

مشروعات الطرق الداخلية والتجفيف

وتابع الوزير نسب تنفيذ الأعمال وماوصلت إليه مشروعات الطرق الداخلية والتجفيف بالأحواض،وكذلك خط السكك الحديدية

الجديد بداخل الميناء، والوقوف على مستجدات أعمال شركات المقاولات العاملة،حيث تفقد أعمال امتداد الحوض الثانى

والمخطط العام له وكذا مخطط استخدامات الأراضى من حوله، بجانب أعمال التجفيف بالحوض، كما استمع إلى شرح اللواء

محمد خليل مدير مشروع التطوير بالميناء بشأن الأعمال التى تمت بشبكة الطرق الداخلية والسكك الحديدية، حيث بلغت

أعمال تنفيذ الحفر الجاف 60% ،كما بلغت نسبة تنفيذ أعمال السكك الحديدية 30% والأرصفة 23% وحواجز أمواج الميناء

65% والطرق الداخلية 35%.

أعمال تطوير ميناء السخنة

وتتضمن أعمال تطوير ميناء السخنة إنشاء 4 أحواض جديدة و18 كيلومتر أرصفة بحرية بعمق 18 مترا ، وإنشاء ساحات تداول

بمساحة 9,6 مليون متر مربع ومناطق تجارية ولوجستية بمساحة 5,3 كم2 تخدمها شبكة من خطوط السكك الحديدية بطول

33 كم متصلة بالقطار الكهربائى السريع السخنة/ العلمين /مرسى مطروح، بالإضافة إلى طريق شريانى بطول 17 كم رصف

خرسانى 6 حارة، ليربط بين الأرصفة والميناء ككل بما يساهم فى عدم وجود أى تكدسات مستقبلا داخل الميناء، بالإضافة

إلى إنشاء حواجز أمواج بطول 3600 متر.

مخطط استخدامات الأرصفة الجديدة

وخلال جولته التفقدية، اطلع وزير النقل على مخطط استخدامات الأرصفة الجديدة ذات الأنشطة المتنوعة منها رصيف الحاويات

بطول (5584) متر وساحات تداول (6.600.000) متر مربع، ورصيف البضائع العامة بطول (7369) متر وساحات تداول بمساحة

(2.490.227) متر مربع ،ورصيف دحرجة السيارات بطول (1060) متر وساحات تداول بمساحة (925.743) متر مربع ،ورصيف

البضائع الكيماوية القابلة للاشتعال بطول (1400) متر وساحات تداول بمساحة (632.445) متر مربع ، ورصيف الفحم بطول

(730) متر وساحات تداول بمساحة (457.974) متر مربع ،ورصيف صب سائل بطول (1180) متر وساحات تداول بمساحة

(430.753) متر مربع، كما اطلع على مقترحات تكويد الأرصفة والساحات تبعا لماهو معمول به بالمعايير العالمية.

 

وأكد الوزير على ضرورة أن تتم كل الأعمال وفقا لمعايير الجودة العالمية والالتزام بالجدول الزمنى المحدد للانتهاء من

المشروع، خاصة مع أهميته التى تم وضع المخطط العام له؛ ليضاهى أحدث الموانئ العالمية، وليكون أكبر ميناء محورى

بالبحر الأحمر يخدم حركة التجارة بين جنوب وشرق آسيا وجنوب وغرب أوروبا وشمال إفريقيا، مشيرا إلى أن الشركات العالمية

الكبرى التى تعمل فى مجال تشغيل وإدارة المحطات والتى لها خطوط ملاحية عالمية يتم دراسة عروضها بشأن عقود

التشغيل والإدارة للمحطات الجديدة التى ستقام بالميناء على غرار ماتم فى المحطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية

(محطة تحيا مصر).

من جانبه، قال رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن الهيئة الاقتصادية بالتنسيق مع هيئة الطرق والكبارى منفذ

المشروع، تعملان على تسريع وتيرة العمل للاستفادة من موقع الميناء المميز على البحر الأحمر فى مشروعات الهيدروجين

الأخضر، مشيرا إلى أن الأعمال التى تتم لتطوير ميناء السخنة ،ساهمت فى تشجيع استقطاب الاستثمارات الخاصة بالطاقة

النظيفة وصناعات الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء، حيث قرب الميناء للمنطقة الصناعية بالسخنة والتى تسهل الأعمال

للمستثمرين، وكذلك سهولة حركة التصدير ،فضلا عن اهتمام كبرى الشركات العالمية بالاستثمار فى مشروعات الوقود

الأخضر لاستخدامات وأغراض تموين السفن والخدمات البحرية، حيث موقع الميناء المحورى على البحر الأحمر وأهميته لخدمة

حركة التجارة العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى